Date : 09/04/2022

Author: 

نجاح مبهر في ختام رابع بطولات رأس الخيمة بالتنس الشاطئية

نجاح مبهر في ختام رابع بطولات رأس الخيمة بالتنس الشاطئية

نجاح مبهر في ختام رايع بطولات رأس الخيمة بالتنس الشاطئية

الاعلام - دبي
فرض اللاعبون الايطاليون حضورا مميزا في المباراتين النهائيتين  للنسخة الرابعة لبطولة رأس الخيمة للتنس الشاطئية BT200  والتي نظمها اتحاد الامارات للتنس برعاية ودعم هيئة التنمية السياحية في راس الخيمة وتنظيم شركة ام باور للخدمات الرياضية والتي اقيمت في شواطيء فندق ومنتجع هيلتون في رأس الخيمة
وذلك بعد ان شارك خمسة لاعبين ايطاليين في فئتي الرجال والسيدات اضافة الى ابطال فرنسا والمانيا واسبانيا والذين كانت لهم الاسبقية بالتتويج بالمراكز الاولى  
واسفرت النتائج عن  فوز الثنائي الفرنسي نيكولاس جيوناتي والايطالي ماتيو سبوتو بلقب النسخة الرابعة لبطولة رأس الخيمة للتنس الشاطئية وذلك بعد فوزهما على الثنائي الايطالي دوريانو بيكاسيولي وديغو بوليتيناري بمجموعتين نظيفتين (6-1) في كلتا المجموعتين بالمقابل احرز لقب السيدات الثنائي الالمانية مارايكا بيج لماير والاسبانية ايفا فيرنانديز بعد تغلبهن على الثنائي الايطاليتين غريتا غيوستي وفيرونيكا فيساني بمجموعتين نظيفتين ايضا وبواقع (7-5) و(6-3
وتوج نائب رئيس مجلس ادارة اتحاد الامارات للتنس أحمد عبد الملك الفائزين الاول بحضور عدد من المسؤولين وجمهور اللعبة في ختام منافسات البطولة التي اقيمت بنسختين وبجوائز اجمالية بلغت نحو 30 الف دولار امريكي مما يجعلها اغلى بطولات التنس الشاطئية في الامارات وفي ختام البطولة قال نائب رئيس الاتحاد احمد عبد الملك اهلي : يسعدنا النجاح الذي تحقق في تنظيم بطولة رأس الخيمة للتنس الشاطئية بنسختيها الثالثة والرابعة والذي يأتي امتدادا للنجاحات السابقة التي نجح بتحقيقها اتحاد التنس في الفترة الماضية واصفا الامارات انها واجهة مميزة في التنس الشاطئية لما تتمتع به الامارات من شواطيء جميلة وبنى تحتية مميزة ومؤكدا ان الشراكة التي تجمع اتحاد الامارات للتنس مع مختلف الجهات الرياضية وغير الرياضية ساهم باستمرار تطور رياضة التنس ومنها دائرة التنمية السياحية في راس الخيمة وهو مايعكس النقلة النوعية التي تشهدها رياضة التنس في الامارات، ومؤكدا ان البطولات التي اقيمت في دبي ورأس الخيمة في وقت سابق ارست قواعد لتطورها و منوها الى ان بناء منتخب قوي في هذه الرياضة هو احد اهداف اتحاد اللعبة مستقبلا.

You May Like